الإثنين 1 سبتمبر 2014 الموافق ل 2456916 1435 العدد: 15103
    الأحوال الجويةمواقيت الصلاة
    الآن
    القصوى: 30°C
    الدنيا: 16°C
    غدا
    القصوى: 29°C
    الدنيا: 14°C
    pdf النصرالأرشيف

    كراس الثقافة

    العضوية

يرفض أن يتكرر معه سيناريو حليلوزيتش وسيضرب المثال بيبدة
غوركوف لا يهتم بمبدأ "الركائز " ويريد 25 لاعبا جاهزا كشفت مصادر عليمة بأن الناخب الوطني الجديد كريستيان غوركوف لا يهتم بمبدأ "الركائز"، ويصر على ضرورة منح الفرصة للاعبين الأكثر جاهزية، خل···
قائد الخضر السابق نصحه بملعب حملاوي مرة أخرى
غوركوف ومنصوري يزوران ملعب تشاكر وأرضية الميدان تثير مخاوفهما علمت النصر من مصادرها الخاصة أن الناخب الوطني كريستيان غوركوف قد جدد زيارته لملعب مصطفى تشاكر أمس الأول رفقة مساعده الأول ···
قائد الخضر مجيد بوقرة
مهمتنا لن تكون سهلة في تصفيات أمم إفريقياأكد مدافع المنتخب الوطني مجيد بوقرة أن مهمة الخضر لن تكون سهلة في مستهل مشوار تصفيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2015 ···
المدرب غادر إلى شبيبة الساورة دون إشعار
إدارة إتحاد عنابة تستغرب موقف خزار و  بلعسلي مرشح لخلافتهأعرب رئيس إتحاد عنابة محمد الهادي كروم عن تذمره من الخرجة المفاجئة للمدرب الهادي خزار الذي أقدم على ترك الفريق دون ···
رغم خسارة فريقه في لانس
ماندي هداف وممرر قبل التحاقه اليوم  بتربص الخضر واصل مدافع المنتخب الوطني عيسى ماندي تألقه مع فريقه رامس، حيث ظهر في فورمة جيدة بمناسبة مباراة سهرة أول أمس أمام ···
يريد تربصا قبل مواجهة الأربعاء
مدرب الحمراوة يقدم حصة الاستئناف فضل مدرب مولودية وهران شريف الوزاني سي الطاهر في آخر لحظة تقديم موعد حصة الاستئناف إلى أمسية السبت بدل صبيحة أمس الأحد، وهذا بعد التغييرات ···
http://annasronline.com/components/com_gk2_photoslide/images/thumbm/9212972014_head1_356331632.jpg
http://annasronline.com/components/com_gk2_photoslide/images/thumbm/616170mansouri.jpg
http://annasronline.com/components/com_gk2_photoslide/images/thumbm/992577Bougherra1.jpg
1
2
3
كل العناوين
الحدث

المغرب أعلن دعمه مقترح "الحكم الذاتي" للأزواد للتشويش على مباحثات الجزائر


مفــاوضات الحل النهــائي للأزمــة في مــالي تنطلق اليــوم

 

تستأنف الحكومة المالية وحركات الطوارق، اليوم بالجزائر، مباحثاتها للتوصل إلى اتفاق سلام شامل، ويلتقي أطراف الحوار في مالي، حول طاولة الحوار الذي ترعاه الجزائر ومنظمات إقليمية، لحسم الملفات العالقة والتي توصف بالحساسة. وتعد هذه المرحلة الأكثر حساسية بالنظر للملفات المطروحة للنقاش، وتدخل تنظيمات الأزواد هذا الاجتماع بصوت واحد في محاولة لاقتطاع أكبر قدر من المكاسب.

الأحد, 31 أغسطس 2014
 

فيما انطلقت عمليات تحديد هوية الجثث


عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية ستحل بالجزائر قريبا لاستكمال عمليات تحليل الحمض النووي
أكد وزير النقل عمار غول مساء أول أمس بتمنراست أنه تم الشروع في عمليات تحديد هوية ضحايا حادث تحطم طائرة الشحن الأوكرانية الذي وقع ليلة الجمعة إلى السبت قرب مطار عاصمة الولاية، مضيفا أن البحث جار للعثور على العلبتين السوداويتين.

الأحد, 31 أغسطس 2014
 

اعتبروا أن القرار الذي رسمه رئيس الجمهورية كان جريئا وشجاعا

خبراء يحذرون من التضخم وإرهاق مؤسسات بالزيادات المترتبة عن إلغاء المادة 87 مكرر

البنك المركزي مطالب بتبني سياسة نقدية على أساس نسبة تضخم لا تتجاوز 2 بالمائة


أكد أمس خبراء وأرباب عمل بالعاصمة بأن قرار إلغاء المادة 87 مكرر من قانون العمل، '' قرارا شجاعا وجريئا '' و مكسبا كبيرا '' للعمال الجزائريين باعتبار أنه، جاء كخطوة هامة نحو تحقيق مطالب شريحة واسعة من هؤلاء سواء العاملين في الوظيف العمومي أو في القطاع الاقتصادي، لكنهم طالبوا بضرورة '' دراسة دقيقة '' ما بعد إلغاء هذه المادة والبحث عن الحلول المناسبة للآثار السلبية التي يحتمل أن تترتب عن هذا القرار.

الأحد, 31 أغسطس 2014
 
اخبار محلية

قسنطينة


انتشال جثتين من واد الرمال
انتشلت أمس مصالح الحماية المدنية بقسنطينة، في حدود الساعة العاشرة والنصف صباحا، جثة شاب يتراوح سنه بين 20 و 25 سنة، من أسفل جسر سيدي راشد بوسط المدينة، إثر سقوطه من علو حوالي 90 مترا،

الأحد, 31 أغسطس 2014
 

مسؤولة بمديرية البيئة تكشف

مسؤولة بمديرية البيئة تكشف
الـبلـديات تمنـح تراخيــص بنــاء في محيـط
مراكــز الـردم
كشفت مسؤولة بمديرية البيئة بقسنطينة أن مشاريع مراكز ردم النفايات تظهر بها اختلالات لعدم احترام المواصفات المطلوبة في هذا النوع من المشاريع ، والسماح بامتداد التجمعات السكانية نحوها فضلا عن غياب إطارات مؤهلة لتسيير النفايات بالطريقة اللازمة، كما أكدت بأن مشكل العقار يطرح لرفض البلديات استقبال نفايات بلديات أخرى.
أكدت رئيسة مصلحة البيئة الحضارية بمديرية البيئة لولاية قسنطينة، أن مشاريع إنشاء مراكز الردم التقني تعترضها الكثير من المشاكل قبل الانطلاق وبعد  تجسيد أي مشروع يسلم في النهاية لمؤسسات تسيير تفتقر لإطارات مؤهلة لتسيير النفايات ما يؤدي إلى ظهور إختلالات فيما بعد.
وأضافت ذات المتحدثة أنه من بين أهم الشروط العالمية التي وجب توفرها في إنشاء مركز ردم تقني، هو أن يكون بعيدا عن التجمعات السكانية بمسافة بـ 300 متر على الأقل، غير أنه وبعد تحقق الشرط ومباشرة المركز أو المفرغة لنشاطها، يتم انتهاك هذا الحد من خلال منح تراخيص بناء تجمعات سكانية تكون قريبة أكثر مما يجب، لتنطلق بعدها احتجاجات السكان حول قرب المفرغة من منازلهم وتطرح إشكالية التلوث والروائح.
وتعتبر حالة مركز الردم التقني بابن باديس نموذجا  طرح وبحدة في الفترة الأخيرة وأدى إلى تحريك الشارع  وتخريب المرفق، إذ أن وجود هذه المنشأة سبق تواجد السكنات، حيث احترم في اختيار الموقع المختار جميع الشروط القانونية وفق ما صرحت به المسؤولة، وهو ذات المشكل الذي يطرح في الكثير من المفارغ العمومية في مناطق مختلفة.
واعتبرت المهندسة بمديرية البيئة أن الحصول على عقار لإنجاز مشروع مركز ردم تقني عادة ما يواجه بالكثير من العراقيل، وهو ما حدث مع مشروعي إنشاء مركزي ردم تقنيين أحدهما ببلدية زيغود يوسف وآخر يتوسط بلديتي ابن زياد ومسعود بوجريو، لأن كل مجلس بلدي يرفض أن توجه نفايات بلدية أخرى نحو إقليم بلديته، وهي ثقافة راسخة لدى أغلب المسؤولين المحليين.
وعن موضوع تسيير مراكز الردم التقني، أكدت محدثة «النصر» أن الافتقار لإطارات استفادت من تكوين متخصص يرهن تسيير مراكز الردم  بما يتوافق مع معايير المحافظة على المحيط، إذ أن أغلب العاملين لم يتلقوا تكوينا في تسيير النفايات، فضلا عن عدم وجود مراقبة صارمة حول نوعية النفايات التي تستقبلها مراكز الردم التقني، حيث يعمد البعض من أصحاب المؤسسات الصناعية إلى رمي النفايات  بتلك المراكز ، رغم أن القانون يحصر توجيه النفايات المنزلية فقط نحو مراكز الردم التقنية.
أما بخصوص معالجة النفايات على مستوى بعض مراكز الردم والكثير من المفارغ العمومية، فهي لا تتم بالطريقة الصحيحة، تقول المسؤولة، التي أشارت أن الغازات عادة ما تتسرب  إلى الهواء لعدم وجود متابعة يومية لعمليات الدفن، وهو ما ينتج عنه نشوب حرائق بسبب التقاء بعض الغازات بالأكسجين تلقائيا، فيما أنه بالإمكان تجميع هذه الغازات والتخلص منها بطريقة سليمة.
عبد الله بودبابة

 

الـبلـديات تمنـح تراخيــص بنــاء في محيـط   مراكــز الـردم

كشفت مسؤولة بمديرية البيئة بقسنطينة أن مشاريع مراكز ردم النفايات تظهر بها اختلالات لعدم احترام المواصفات المطلوبة في هذا النوع من المشاريع ، والسماح بامتداد التجمعات السكانية نحوها فضلا عن غياب إطارات مؤهلة لتسيير النفايات بالطريقة اللازمة، كما أكدت بأن مشكل العقار يطرح لرفض البلديات استقبال نفايات بلديات أخرى.

الأحد, 31 أغسطس 2014
 
الرياضة

تربص الخضر ينطلق و التعداد يكتمل نهار اليوم

انطلق أمس المعسكر الأول للمنتخب الوطني في عهد المدرب الجديد الفرنسي كريستيان غوركوف استعدادا لمواجهتي إثيوبيا ومالي في تصفيات كأس أمم إفريقيا 2015 بالمغرب، بحضور 14 لاعبا بمركز تحضير المنتخبات الوطنية بسيدي موسى.

الأحد, 31 أغسطس 2014
 
المنوعات

الاستعجالات سجلت 19 ضحية في 8 أشهر

الاستعجالات سجلت 19 ضحية في 8 أشهر
أعراس تبسة تتحوّل إلى مآتم و»النيران الصديقة «والتجاوز الخطير» في قفص الاتهام
لا تكف أعراس ولاية تبسة عن تسجيل المزيد من ضحايا المواكب، وذلك بسبب الاستعمال المفرط وغير العقلاني للبارود والتجاوز الخطير في مواكب السيارات، التي كان آخرها مصرع شقيقة عروس بطلق ناري طائش بمدينة الشريعة نهاية الأسبوع المنصرم .
و كثيرا ما تطالعنا وسائل الإعلام بسقوط ضحية أو إصابة أخرى بجروح خطيرة نتيجة ‘النيران الصديقة» والطلقات النارية العشوائية والطائشة التي سرعان ما تحوّل الأعراس إلى مآتم، حيث لم يعد الاقتراب محمودا من تلك المواكب والمناسبات التي يفترض أنها سعيدة، إذ أن ذاكرة عدد لا يستهان به من المواطنين لازالت تختزن العديد من الأخبار غير السارة في هذا المجال، بعد تحوّل المناسبة عن مسارها 180 درجة ومن الفرحة والأمل إلى الحزن والأسى، والغريب في الأمر أن هذه الظاهرة التي أثير حولها كل هذا الجدل باتت تتكرّر باستمرار و تتكرّر معها المآسي، خاصة بالنسبة للمدعوين لهذه الأفراح التي اعتبرها البعض دعوة للموت الرخيص والقائمة مرشحة في كل موسم لاستضافة أسماء جديدة بالنظر للمبالغة في الاحتفال والرقص الاستعراضي بالبنادق و الفانتازيا واللعب بالنار وعدم الاكتراث بالعواقب في كثير الأحيان، إذ في غمرة التعبير عن السعادة ومشاركة الآخرين أفراحهم يضغط على زناد الموت فتخرج طلقات بارود طائشة من فوهة تلك البنادق فتحدث مأساة وعويلا لدى العائلتين اللتين قربتهما المناسبة وفرقتهما الأعيرة النارية الطائشة.
المرور بمواكب الأفراح في ولاية تبسة، بات مدرجا ضمن «كلمة خطر» ، خاصة ببعض المدن، لتهور بعض السائقين وبالأخص الشباب منهم الذين ينطلقون بسياراتهم بسرعة البرق في تجاوزات خطيرة غير آبهين بالنتائج، فيما يشارك آخرين أترابهم بالبارود الذي يصبح مدويا وسط مزيج من الزغاريد وأبواق السيارات، فتؤدي المجموعة «أوركسترا» جماعية بعد ترجلهم وإطلاق العنان لبنادقهم وأسلحتهم المختلفة، فيختلط الحابل بالنابل وتصبح حركة السير بطيئة فيما تتصاعد ألسنة الدخان في الفضاء ولا تنجلي إلا بتسجيل أحداث دامية ومؤسفة وإصابة العريس أو العروس أو أحد أقاربهما.
وتدفع تلك الحالات بمصالح الدرك والأمن إلى فتح تحقيقات معمقة لكشف ملابسات تلك العيارات النارية الصديقة و إذا كان خروجها من البندقية بريئا أو أن تحرّك الزناد كان مبيتا، حركته الفتنة وتصفية الحسابات والغيرة والتباهي والغفلة وغيرها، فيما تتكفل الاستعجالات الطبية بالمستشفيات الكبرى باستقبال المصابين أو المتوفين في هذه الحوادث سواء بالبارود أو بسبب حوادث المرور المميتة.
و في هذا الإطار سجلت الاستعجالات الطبية والجراحية التابعة للمؤسسة الاستشفائية عاليا صالح 19 حالة إصابة ببارود الأعراس وذلك منذ الفاتح جانفي 2014 وإلى غاية 27 أوت الجاري، مما يترجم تفاقم الظاهرة، حيث تستقبل هذه المؤسسة لوحدها أزيد من شخصين مصابين بالبارود في الأعراس في كل شهر حسب مصادر طبية، قالت بأن الرقم السابق مرشح للزيادة بحكم أن هذه الإحصائيات لا تأخذ في الحسبان حصيلة المؤسسات الاستشفائية الأخرى المنتشرة بعدة بلديات. و تشير استعجالات تبسة إلى أن 19 شخصا قد أصيبوا بجروح متفاوتة وقدمت لهم الإسعافات والعلاجات المناسبة في حينها، مع العلم أن نهاية الأسبوع المنصرم عرف وفاة شقيقة عروس بمدينة الشريعة بعد تلقيها لعيار ناري في الكتف وذلك أثناء الاحتفالات،حيث استمعت مصالح الأمن في القضية إلى شهادة قرابة 27 شخصا. و بشأن التعاطي مع هذه الظاهرة، نصح بعض المواطنين بمحوها من الممارسات التبسية لأن مضارها أكثر من نفعها ولن تنفع التحذيرات ولا ترسانة القوانين المنظمة لعملية حمل السلاح، و برأي أصحاب هذه النظرة فإن المغالاة في هذه الاحتفالات واللعب بالنار يمكن أن يؤدي إلى سقوط وتسجيل ضحايا جدد، مشددين على أن تلك الاحتفالات قد خرجت عن مسارها وصارت فرصة للتباهي والمغالاة وخرجت عن الغاية. و اعتبر هؤلاء أن طلب وقف استعمال البارود في الأعراس والمناسبات السعيدة بات مطلبا مشروعا بالنظر لعدم التزام الكثيرين بقواعد الأمان، و لم يعد رفع السلاح إلى الأعلى مصدرا للسلامة لوجود العديد من العمارات. أما الرأي الثاني ويمثله عدد لا يستهان به من محبي موال أصحاب البارود والفروسية، فلا يرى مانعا في الإبقاء على هذه الاحتفالات و الكرنفالات ويعتبرها فريضة لا بد منها في مثل هذه المناسبات السعيدة، بالنظر لتغلل هذه الاحتفالات في نفوس الكثيرين، مشيرين إلى أن الأفراح تصبح بلا طعم ولا لون ولا رائحة في حال غاب عنها «تابل» البارود العراسي على حد تعبيرهم.
و يجمع البعض بأن البارود يضفي على المناسبة حيوية ونشاطا ومرحا إضافيا. كما تمنح الحركات الاستعراضية واللعب بالبنادق فرصة للفرجة والمتعة بحركات الفرسان على جيادهم وبحركات «الفانتزايا»، التي تزيد من متعة المشاهدة و يكون البارود مرافقا لهذه السمفونية التي توارثوها عن الآباء والأجداد. و يقترح أصحاب هذه الوجهة إعادة النظر فقط في تلك الاحتفالات بما يضمن سلامة المدعوين والمواطنين الآخرين والتقيد بقواعد السلامة وعدم ترك تلك البنادق في يد الأطفال أو عديمي التجربة. فيما دعا آخرون إلى تغيير مسارات مواكب السيارات الخاصة بالأعراس وعدم التقيد بإجبارية مرورها على الشوارع الرئيسة بالمدن وبعض الساحات التي تتحوّل إلى ساحات حرب وذلك لإضفاء المرونة على حركة المرور التي تعرف اختناقات على مستوى بعض المحاور.
الجموعي ساكر


أعراس تبسة تتحوّل إلى مآتم و»النيران الصديقة «والتجاوز الخطير» في قفص الاتهام

 

لا تكف أعراس ولاية تبسة عن تسجيل المزيد من ضحايا المواكب، وذلك بسبب الاستعمال المفرط وغير العقلاني للبارود والتجاوز الخطير في مواكب السيارات، التي كان آخرها مصرع شقيقة عروس بطلق ناري طائش بمدينة الشريعة نهاية الأسبوع المنصرم .

الأحد, 31 أغسطس 2014
 
الثقافة

عبد القادر السيكتور للنصر

 

عبد القادر السيكتور للنصر
مهمتي إضحاك الناس و ليس تلقينهم دروسا
انتقد الممثل الفكاهي عبد القادر السيكتور، الحملات الإعلامية التي طالت عروضه، و الاتهمات بازدراء الأديان، مؤكدا بأنه ممثل يضحك الجمهور وليس مفكر مطالب بإيصال أفكار معيّنة.
وتحدث عبد القادر السيكتور في هذا الحوار الذي خص به النصر عن تجربته السينمائية في فيلمي «الخارجون عن القانون» و»ليس في أي مكان»، التي مكنته من دخول مهرجان كان.
-النصر: يعتبر هذا العرض الثاني لك في ولاية قسنطينة، فكيف ترى عودتك إلى هذه المدينة؟
-عبد القادر السيكتور: أنا معجب بالجمهور القسنطيني وأقولها بكل صراحة أن مدينة قسنطينة لا تختلف عن تلمسان في شيء، حيث شعرت بحميمية كبيرة في العرض السابق وأحسست أنني أمام جمهوري في مدينة تلمسان.
-ماذا أضافت لك تجربتك السينمائية في فيلمي «الخارجون عن القانون» و «ليس في أي مكان»المشاركين في مهرجان كان الدولي؟
- اعتبر تجربتي في مجال السينما ناجحة، وذلك بشهادة المخرج رشيد بوشارب الذي أعجبه أدائي، حيث تمكن الفيلمان من المشاركة في مهرجان كان الدولي، فأنا لم أشأ أن أحكم على نفسي بالنجاح أو الفشل، لكن بعد شهادة المتفرجين أخبروني بتميّز أدواري و أدائي، و رغم كل ذلك لا يمكنني التخلي عن مهنتي الأساسية والتوّجه للسينما، فأنا اعتبر نفسي فكاهيا متخصصا في عروض «الوان مان شو» و أجد نفسي أكثر راحة مع الجمهور.
-تعرضت إلى هجمات من قبل الصحافة ومواقع التواصل الاجتماعي بتهمة ازدرائك للأديان وعدم احترامها وذلك بعد تقديمك عروض فكاهية تناولت فيها بعض ممارسات المسلمين في الحياة اليومية؟
- مهمتي تتوّقف عند هدف إضحاك الجمهور، و لست مطالبا بتقديم شروح عن  العروض الكوميدية، و بصفتي مسلم، أقوم بصلواتي الخمس بانتظام يحق لي الحديث عما أشاهده في حياتي اليومية،  و أظن أن أصحاب الحملة التي طالتني لم يفهموا الرسالة التي حاولت إيصالها من وراء العرض، والذي تناولت فيه قضية من يضعون أغاني الراي في هواتفهم كرنات ثم يذهبون للمساجد ليزعجوا باقي المصلين.
-هل تمكنت الانتقادات من الحد من حرية اختيارك للمواضيع التي تتطرّق إليها في عروضك الكوميدية ؟
- أنا حر في اختيار مواضيعي، لكن أحاول أن أتجنب بعض المواضيع التي لها علاقة  بالسياسة والتي أصبحت كموضة يقوم بها الكوميديون الجدد، للتشهير بالسياسيين، فمستواي و احترامي لعملي يحتما علي بناء نجاحي على العروض الاحترافية وليس على التشهير بالآخرين أو استغلال وضع سياسي ما، و أنزعج حين أرى كوميديين ينتقدون الوزراء على شاشات التلفزيون مع العلم أنهم ليس لديهم مستوى تعليمي لفهم السياسة والحديث عنها أو نقدها... يمكن أن أتحدث عن تصرفات رئيس بلدية دون ذكر اسمه و لا أبرز أخطاء الوزراء أو الرؤساء لأن السياسة هي فن الممكن وأهل مكة أدرى بشعابها.
-لديك شعبية كبيرة في المغرب، كيف تفسر ذلك؟
- أظن أن الفضل يعود بالدرجة الأولى للهجتي القريبة جدا من اللهجة المغربية، و أتذكر أنني لم أكن أنتظر كل ذلك التجاوب الكبير الذي حظيت به خلال أول عرض لي بالمغرب في 2010، وهو ما انعكس على طبيعة عملي إذ مازلت أعمل مع الجمهور المغربي لحد اليوم، وبصفتي فنان كوميدي، فأنا لا أتدخل في الأمور السياسية إطلاقا، لكن أريد الإشارة لنقطة مهمة و هي أن الشعوب علاقتها مميّزة وأخوية.
-تمكنت من إحراز شهرة إعلامية كبيرة في مدة لم تتجاوز خمس سنوات، رغم أن بدايتك كانت بعروض بسيطة في الأعراس، ماذا يمكنك القول عن ذلك ؟
-أظن أن الكوميديا موهبة من عند الله، فأنا عرفت في الأعراس ، لكن عروضي الكوميدية كانت ضمن علاقاتي المجتمعية،حيث كنت أضحك أسرتي وزملائي إلا أن تم التعرّف علي من خلال الأعراس و توسعت دائرة شهرتي إلى أن وصلت المدن الكبرى على غرار وهران وتلمسان وذلك  قبل أن أظهر إعلاميا، فبروزي لم يكن في فترة وجيزة بل يعود إلى مرحلة الطفولة التي أسست فيها لنجاح حقيقي.. و ظهوري الإعلامي كان أسرع و في مدة لم تتجاوز الخمس سنوات خاصة حين قام الفكاهي جمال دبوز بدعوتي إلى فرنسا من أجل تقديم عروض مشتركة.                                     حمزة.د

 

مهمتي إضحاك الناس و ليس تلقينهم دروسا

انتقد الممثل الفكاهي عبد القادر السيكتور، الحملات الإعلامية التي طالت عروضه، و الاتهمات بازدراء الأديان، مؤكدا بأنه ممثل يضحك الجمهور وليس مفكر مطالب بإيصال أفكار معيّنة.

الأحد, 31 أغسطس 2014